Vinkmag ad

خلال لقائه السفير الاذري بالمملكة رئيس تجارة عمان : الأردن يملك بيئة محفزة للمستثمرين

Vinkmag ad

أكد رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق أهمية العمل على زيادة حجم الاستثمارات بين الأردن وأذربيجان وتعزيز التبادل التجاري بينهما، مشيرا الى متانة علاقات الصداقة التي تجمع بين البلدين، على مختلف المستويات والمجالات.
وبحث الحاج توفيق، مع السفير اذربيجان لدى المملكة، ايلدار سليموف بحضور سفير المملكة لدى اذربيجان عمر بركات النهار، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين المملكة واذربيجان واستغلال الإمكانيات لرفع مبادلاتهما التجارية.
وحسب بيان للغرفة، اليوم السبت، جرى خلال اللقاء، بحث ضرورة زيادة الاستثمارات الاذربيجانية في المملكة، وبخاصة أن الأردن يملك بيئة جاذبة وآمنة للاستثمار، وأن المملكة لديها اليوم قانون جديد للبيئة الاستثمارية يمنح العديد من المزايا والحوافز للمستثمرين، بالإضافة إلى رؤية التحديث الاقتصادي.
وتناول اللقاء الذي حضره نائبا رئيس الغرفة نبيل الخطيب وبهجت حمدان وعضو مجلس ادارة الغرفة فلاح الصغير، والسكرتير الاول في السفارة الاذرية علي قديروف، موضوعات تتعلق بتطوير مجالات التعاون التجاري وخاصة السياحة، وعمل شراكات واستثمارات مشتركة بين البلدين وفتح مزيد من جسور التعاون.
وناقش اللقاء الذي عقد بمقر الغرفة، الدور الذي يمكن أن تلعبه السفارة الأردنية في اذربيجان لتوفير قاعدة بيانات حول الفرص الاستثمارية بالمملكة، وكذلك السفارة الاذرية في المملكة لجهة توفير بيانات حول السلع الممكن استيرادها وخصوصا المواد الغذائية والاساسية، وتلك القابلة للتصدير واحتياجات السوق الاذربيجانية من السلع والخدمات.
وأكد الحاج توفيق، أن تجارة عمان ستعمل بالتنسيق مع السفارة الأردنية في اذربيجان والاذرية في المملكة لفتح صفحة جديدة من العلاقات التجارية، وإقامة المعارض المشتركة، وتبادل الوفود للاطلاع على الفرص الاستثمارية، وزيادة التبادل التجاري، والتشبيك مع مؤسسات القطاع الخاص هناك من خلال توقيع مذكرات تفاهم مشترك مع نظيرتها في اذربيجان.
ودعا إلى إقامة معرض أردني في اذربيجان، بعد التنسيق مع الجهات المعنية هناك لعرض المنتجات الأردنية التي يتميز بها، بالإضافة إلى عقد معرض اذري في العاصمة عمان، وضرورة دعوة عدد من الشركات السياحية في اذربيجان لزيارة المملكة، والالتقاء مع المعنيين في السياحة بالأردن، والتعريف بالمنتج السياحي، ولا سيما السياحة الدينية، مؤكدا ان السياحة هي البوابة الرئيسية لرفع المبادلات التجارية بين البلدين.
واوضح الحاج توفيق إن العلاقات الأردنية الاذرية في المجال الاقتصادي دون مستوى الطموحات ما يتطلب تعزيز التواصل بين مختلف الجهات المعنية في البلدين لتطوير فرص التعاون بين أصحاب الأعمال لا سيما بالقطاعات الواعدة، لافتا لأهمية عقد منتدى اقتصادي مشترك على هامش اجتماعات اللجنة الاردنية الاذرية، بمشاركة أصحاب الأعمال والمستثمرين من البلدين.
يذكر أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ خلال 10 أشهر من العام الماضي 2023 نحو 4 ملايين دولار، وتعد منتجات صناعة الاغذية من اهم المستوردات الاردنية فيما تعد منتجات الصناعات الكيماوية خاصة الادوية محضرات الصيدلة من اهم الصادرات الاردنية.
من جهته، أشار السفير سليموف لإهتمام بلاده بتطوير العلاقات مع الاردن، وخاصة التجارية والاستثمارية، مشيدا بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه بمختلف الجوانب، مؤكدا ان السفارة الاذرية في المملكة ستبذل جهودا مضاعفة للارتقاء بمستوى العلاقات التجارية بين البلدين، لافتا الى ان هناك اتفاقيات ثنائية بين البلدين قيد التوقيع في مجال النقل البحري والجوي لتسهيل حركة النقل والتجارة.
ولفت سليموف لضرورة بحث آفاق التعاون في قطاع السياحة وسبل الافادة من تبادل خبرات البلدين في مجال الترويج السياحي واستقطاب المزيد من السياح الاذربيجانيين الى الاردن الذي يتمتع بمقومات السياحة بانواعها المختلفة وخاصة الدينية.
واكد السفير الاذربيجاني اهمية تكثيف الحملات الترويجية بين البلدين وتشجيع الشركات السياحية في الاردن لعمل برامج سياحية مشتركة مع اذربيجان.
وحول التعاون الاقتصادي، اوضح ان البلدين يمتلكان فرصا جيدة للأخذ بالتعاون المتبادل نحو مستقبل واعد وهناك قاعدة قانونية وإطار قانوني جيد ، بالإضافة الى نشاط اللجنة الحكومية المشتركة التي من المزمع تنظيم اجتماعها في العاصمة باكو خلال العام الحالي 2024.
من جهته اكد السفير النهار أن القطاع الخاص هو عصب الاقتصاد الوطني، مؤكدا استعداده للتعاون التام مع غرفة تجارة عمان والغرف التجارية لتقديم الخدمات التي من شأنها تسهيل الأعمال التجارية بين الأردن واذربيجان.
ولفت النهار إلى أن هناك بعض المعيقات اللوجستية لجهة زيادة التبادل التجاري بين البلدين، وأهمها كلف النقل وعدم وجود خطوط نقل بحرية قليلة الكلفة مباشرة بين البلدين، لافتا الى ان شركة الطيران الأذرية ستعمل على تسيير ثلاث رحلات جوية مباشرة اسبوعيا بين البلدين، التي من شأنها الإسهام في زيادة الزيارات السياحية بشكل متبادل بين البلدين.
وأشار الى امكانية تسيير رحلات جوية من باكو الى العقبة مباشرة، وقد يكون هذا الطيران خيارا للمستوردين والمصدرين لزيادة حجم التبادل التجاري وخصوصا في مجال صناعات الادوية.
ولفت السفير إلى اجتماعات اللجنة الأردنية الأذرية المشتركة، والتي ستعقد في باكو خلال شهر أيار من العام الحالي، مؤكدا أهمية الخروج برؤى وآليات لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، وخاصة مجالات التجارة والزراعة والاستثمار.
بدوره، أكد الخطيب ضرورة تطوير التعاون الاقتصادي مع أذربيجان من خلال زيادة حجم التجارة البينية التي ما تزال متواضعة، لافتا إلى عدة تحديات تواجه مبادلات الأردن واذربيجان التجارية، منها ارتفاع اسعار الشحن الجوي والنقل البري ونقص المعلومات الاقتصادية عن أسواق البلدين.
اما في مجال النقل البحري، اوضح الخطيب ان هناك خط ملاحي مباشر سيتم اطلاقه قريبا، آملا ان يسهم هذا الخط البحري في زيادة تسهيل عمليات نقل البضائع بكلف مالية مناسبة، وزيادة مستوى التبادل التجاري بين البلدين.
من جانبه أشار حمدان، الى ان وفد اردني يمثل القطاع السياحي قد زار باكو بالفترة الأخيرة، بينما هناك ترتيبات لتنظيم زيارة لوفد من وكلاء السياحة والسفر الاذريين، لزيارة المملكة لتعريفهم بالإمكانيات والمواقع السياحية في المملكة، والترويج للسياحة التعليمية بخاصة.
وأكد أهمية تطبيق برنامج “عمره بلس”، مع اذربيجان والذي يسمح للمعتمرين بالدخول للأردن أولا والتجول في مدن المملكة وزيارة المواقع الدينية ومن ثم المغادرة لأداء العمرة.
بدوره أكد الصغيّر أن “القطاع التجاري والخدمي يثمن أي جهود من شأنها تقوية العلاقات الثنائية مع اذربيجان من خلال تبادل الوفود التجارية لاستكشاف أسواق جديدة وإقامة علاقات وتوسيع آفاق التعاون المشترك خاصة في مجال الخدمات وتكنولوجيا الاتصالات.

إقرأ الخبر السابق

العيسوي يعزي قبيلة بني صخر عامة والزبن خاصة

اقرأ الخبر التالي

بالصور – من ملتقى الحضارات الثقافي الذي يضم مجموعة من الحرف اليدوية

الأكثر شهرة