Vinkmag ad

نصر الله لنتنياهو: مستعدون للأسوأ ورماتنا ماهرون

Vinkmag ad

شدد أمين عام حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، على أن حركة المقاومة الإسلامية “حماس” تخوض المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي بالنيابة عن محور المقاومة بالكامل، موضحا أنه “في حال حدث وقف لإطلاق النار في غزة فسنوقف إطلاق النار على الحدود اللبنانية”.
وقال نصر الله في كلمة متلفزة خلال حفل تأبيني، الأربعاء، إن “الفشل هو عنوان المعركة الإسرائيلية في قطاع غزة بعد 10 أشهر من العدوان”، موضحا أن “جبهة الإسناد اللبنانية هدفها استنزاف العدو وتفويت الفرصة عليه لحسم المعركة في غزة”.
وأضاف أن “حماس تفاوض بالنيابة عن نفسها وعن الفصائل وعن محور المقاومة ونحن نرضى بما ترضى به حماس”، حسب تعبيره.
وفي وقت سابق الأربعاء، وصل وفد إسرائيلي إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في محادثات حول تبادل الأسرى المحتجزين بغزة، ووقف إطلاق النار في القطاع، وفق ما أورده إعلام عبري.
ومن المقرر أن يعقد في الدوحة، اجتماع رباعي بمشاركة الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي ومصر وقطر، لبحث سبل دفع المفاوضات غير المباشرة بين الاحتلال والمقاومة الفلسطينية بغزة إلى الأمام.
وحول التعنت الإسرائيلي في المفاوضات، قال نصر الله: “نحن أمام جيل جديد من قادة الاحتلال النرجسيين المستعدين للتضحية بكل شيء في سبيل بقائهم في السلطة”، في إشارة إلى رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي يعرقل وصول المفاوضات غير المباشرة إلى هدنة، وفقا لتقارير عبرية.
وتطرق نصر الله إلى عمليات حزب الله ضد الاحتلال الإسرائيلي على الحدود اللبنانية مع الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقال إن “عملياتنا تشغل العدو في الشمال وعمليا هناك 1000 ضابط وجندي إسرائيلي مجبرون على البقاء هناك”.
وأضاف أن “الاستنزاف في غزة وفي شمال إسرائيل يؤدي إلى أزمة اجتماعية لدى العدو يحتاج معها إلى مزيد من الجنود”، مشددا على أن “وقف الحرب في غزة هو السبيل الوحيد لوقف الحرب في الجبهة الشمالية”.
وأشار نصر الله، إلى أن قوات الحزب اللبناني “أشغلت جزءا كبيرا من قوات العدو وأبعدته عن المعركة في غزة وأكدت أن الشمال مرتبط بغزة”.
وقال السيد نصرر الله “نتنياهو يخفي الأعداد الحقيقية للقتلى والجرحى في جبهة الشمال، وإسرائيل تعيش أسوأ أيامها وأسوأ مرحلة على كل الأصعدة”.
وتابع “ما جرى في غزة “أدّب” الجيش الإسرائيلي ولو حقق انتصارا واضحا وحاسما في غزة فسوف يأتي إلى لبنان وغير لبنان ويفرض شروطه على كل دول وشعوب المنطقة. وأول من سيكون في دائرة التهديد هو لبنان”.
واضاف “بعض من يهددنا باجتياح جنوب الليطاني كبن غفير وسموتريتش ووزير الخارجية فلينظر الى ما يحدث في رفح”، وتابع “نتحضر ونتجهز بشكل دائم لأسوا الاحتمالات، وإذا أصر نتنياهو على مواصلة هذه المعركة فهو يأخذ إسرائيل إلى الخراب”.
ووجّه نصرالله رسالة للاحتلال الإسرائيلي قائلاً: “عندما تطلّ دباباتك تعرف من ينتظرها ورماتنا ماهرون”.

إقرأ الخبر السابق

تحديد موعد بدء العام الجامعي في الأردن 2025/2024

اقرأ الخبر التالي

العرموطي : شركات حولت للمدعي العام لا تملك حسابا بنكيا

الأكثر شهرة