Vinkmag ad

جيش الاحتلال يُقر بمقتل ضابط و3 جنود بكمين للقسام في رفح

Vinkmag ad

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، مقتل ضابط وثلاثة جنود وإصابة آخرون في المعارك جنوب قطاع غزة.
وقال جيش الاحتلال في بيان تحت بند سُمح بالنشر، إن الرائد طال بشبيلسكي شاولوف 24 عاماً من غدارا، قائد سرية يتدرب في دورية جفعات، قتب في معركة جنوب قطاع غزة.
وأضاف أن الرقيب إيتان كارلسبرون، 20 عاماً، من موديعين مكابيم ريعوت، مقاتل في دورية جفعات، قتل في معركة جنوب قطاع غزة.
وأشار إلى أن الرقيب ألموغ شالوم 19 عاماً من كيبوتس حمادية، والرقيب يائير ليفين 19 عاما من جفعات هرئيل، مقاتلان يتدربان في دورية جفعات، قتلا في معركة جنوب قطاع غزة.
وبينت وسائل إعلام عبرية أن الضابط والجنود الثلاثة، قتلوا في انفجار مبنى فخخ في حي الشابورة برفح.
وكانت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، قد أعلنت الاثنين، أنها فجرت منزل مفخخ في قوة من جيش الاحتلال تحصنت بداخله في مخيم الشابورة بمدينة رفح وأوقعوا أفرادها بين قتيل وجريح، وأنها دكت قوة الإنقاذ بقذائف الهاون وفور وصولها محيط المنزل الذي تم تفجيره.

ارتفاع الحصيلة
وارتفع عدد قتلى جيش الاحتلال إلى 650 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، 298 منذ بدء العملية البرية في السابع والعشرين من تشرين الأول الماضي.
وبحسب جيش الاحتلال، أصيب 3,786 جنود الاحتلال منذ بدء العدوان على غزة، وصف حالة 572 منهم بالخطرة، و980 إصابة متوسطة، و2,234 إصابة طفيفة.

طوفان الأقصى
وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها “السيوف الحديدية”، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

إقرأ الخبر السابق

انتشال شهداء من تحت أنقاض منازل استهدفها الاحتلال الإسرائيلي بمدينة غزة

اقرأ الخبر التالي

زيلينسكي يعلن وصوله إلى برلين للقاء شولتس

الأكثر شهرة