صاحب أغنية (من سجن عكا) في ذمة الله

توفي مساء أمس الأحد الفنان اللبناني حسين منذر، الملقب بفنان الثورة الفلسطينية وقائد فرقة العاشقين المعروفة بأغانيها الوطنية.
ونعاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقال في بيان: “إن فلسطين فقدت ابنا من أبنائها المناضلين الأوفياء الذين كرسوا حياتهم لخدمة الثورة الفلسطينية عبر مسيرة فنية ونضالية شكل خلالها نموذجا فنيا سيظل خالدا في الوجدان الوطني الجمعي لشعبنا”.
وأضاف “أن الفنان الراحل حوّل بأغانيه وأناشيده الوطنية تاريخ الثورة الفلسطينية المعاصرة ومعاركها وبطولاتها إلى صورة حية؛ من خلال فرقة العاشقين التي اقترن اسم الفنان الراحل بها”.
ولد منذر في بعلبك، وكان قائدا لفرقة أغاني العاشقين الفلسطينية التي تأسست في عام 1978.
ووفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، فقد وضع الفنان الراحل بصماته الصوتية على ما يزيد على 300 أغنية وطنية، ومن أشهر أغانيه “من سجن عكا وطلعت جنازة” و”يا طالع ع جبال النار” و”اشهد يا عالم علينا وعبيروت” و”هبت النار