من بينها السفارات والموانئ .. ما الجهات المشاركة في الإضراب ضد نتنياهو

تتسع موجة الإضرابات في إسرائيل، مع انضمام العديد من القطاعات إلى الحركة الاحتجاجية المناهضة للتعديلات القضائية.

إضراب السفارات

أظهرت رسالة لنقابة العاملين في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن السفارات الإسرائيلية في أنحاء العالم تلقت تعليمات بالانضمام إلى إضراب اليوم الاثنين ضد خطة التعديلات القضائية لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.
وبحسب "روتيرز"، قالت الرسالة، إن أنشطة وزارة الخارجية في إسرائيل وخارجها ستقتصر على خدمات الطوارئ.
القطاع الطبي
ستكون مستشفيات الدولة أيضًا في إضراب وستقدم خدمات الطوارئ فقط ، بعد إعلان نقابة الأطباء الإسرائيلية عن إضراب سيشمل عيادات مجتمعية وجميع المرافق الأخرى.
قطاع الطيران
أعلن مطار بن غوريون في تل أبيب، الرئيسي في إسرائيل، الاثنين، عن الوقف الفوري لجميع عمليات إقلاع الطائرات، في إطار إضراب لزيادة الضغط على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.
وقال المتحدث باسم هيئة الطيران الإسرائيلية، عوفر ليفلر، لشبكة "سي إن إن" إنه سيتم تعليق الإقلاع على الفور، على الرغم من أن عمليات الهبوط ستستمر كما هو مخطط لها.

القطاع البحري
قال المتحدث باسم الموانئ زوهار أرنون إن العمال في ميناء حيفا، أكبر موانئ إسرائيل، مضربون.
وأضاف: "توقف عمالنا، ما زالوا في الميناء ينتظرون التطورات".

مراكز التسوق
أعلنت سلسلة كبيرة من مراكز التسوق الإسرائيلية، الإثنين، إغلاق فروعها دعما للإضرابات.
وقال رئيس مجموعة "Azrieli" ، في بيان: "يجب ألا نقف مكتوفي الأيدي عندما تحترق إسرائيل، فنحن كرؤساء الاقتصاد ننضم إلى جهود الهستدروت (اتحاد نقابات العمال) ونعلن إغلاق المراكز التجارية، اليوم، ابتداءً من الساعة 12:00 بالتوقيت المحلي، ويجب إيقاف التشريع الذي يمزق الناس ويفرقهم".
قطاع البورصة
قال مصدر ، إن بورصة إسرائيل ستعلن الاضراب غدا الثلاثاء.
وجاءت الدعوة إلى الإضراب العام بعد ساعات من نداء للرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ لوقف فوري للإصلاحات القضائية، بعد تسجيل صدامات بين متظاهرين والشرطة في تل أبيب الليلة الماضية احتجاجا على إقالة وزير الدفاع يوآف غالانت من منصبه.
وأتت إقالة الوزير بعد دعوته السبت إلى تجميد الإصلاحات القضائية لمدة شهر، معبرا عن مخاوف على أمن إسرائيل