العدوان : هنالك حقد ما بين العاملين في قناة المملكة والتلفزيون الأردني

طالب عضو مجلس النواب عماد العدوان، بضم قناة المملكة إلى وزارة الاتصال الحكومي.
ولفت العدوان، خلال جلسة النواب التشريعية الإثنين، إلى أنه تم ولادة قناة المملكة برعاية حكومية وبدعم مالي على حساب مؤسسات تجاوز عمرها 60 عاما، "وهذا لا يمكن تصنيفه الا فشل حكومي".
وأشار إلى أن اعضاء مجلس إدارة مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ومجلس إدارة وكالة الأنباء الأردنية بترا يتقاضون 250 دينارا فقط، في حين مجلس إدارة قناة المملكة وهو غير متفرغ يتقاضى 2000 دينار.
وخاطب العدوان الحكومة، قائلا "مدير عام وكالة بترا والتلفزيون الأردني يتقاضيان 2000 دينار، بينما ترفض مدير عام قناة المملكة الإفصاح عن راتبها لأنها تحدث جدلا لدى الشارع".
وبين، "هنالك حقد ما بين العاملين في المملكة والإذاعة والتلفزيون لوجود تمييز طبقي".
وأوضح، "لمصلحة من يتم هدم الإعلام الرسمي بعدما تم إضعاف التلفزيون الأردني وبترا وتدمير الرأي والدستور".
من جانبه، قال وزير الاتصال الحكومي فيصل الشبول، إن معدل قانون هيكلة المؤسسات الحكومية يرمي إلى صلاحيات الارتباط وليس لدمج مؤسسة الإذاعة والتلفزيون بوكالة الأنباء الأردنية بترا.
وأضاف الشبول، أن نظام قناة المملكة جاء بنظام خاص