هل يؤثر استخدام الكحل على الحمل ؟

لا يدخل استخدام الزينة ومستحضرات التجميل في باب المخاطر على الحمل، لكن ينبغي أخذ الاحتياطات بقراءة بيانات العبوة جيداً، للتأكد من خلوها من أية عناصر قد تؤثر على الجنين.

وترتبط المخاطر بالنسبة للكحل العربي أثناء الحمل بمحتواه من الرصاص، والذي يمكن أن يتسرب عبر مجرى الدم ويسبب مشاكل للأم، كما قد يصل إلى الجنين عبر المشيمة.

لذلك، تحث التوصيات الطبية على قراءة بيانات العبوة للتأكد من أنه خالٍ من الرصاص، ويُنصح بتفادي الأنواع الرخيصة، وتبضع منتجات شركات الزينة المعروفة والتي تلتزم بمعايير الأمان، مثل استخدام الكربون والحديد بدلاً من الرصاص.

كما ينصح أطباء العيون بوضع الكحل خارج العين وليس الجفن الداخلي، لسهولة امتصاص العين لعناصر الكحل عندما يكون داخلها.

ولا ينبغي إضافة الماء لتسييل قوام أية مادة من مستحضرات التجميل لأن ذلك يدخل البكتريا النشطة إليها، كما عليك التوقف عن استخدام أية مادة تلاحظين تسببها في حساسية للجلد أثناء الحمل.

وبشكل عام، عليك الاهتمام بنظافة مستحضرات الزينة الخاصة بالعيون خلال فترة الحمل، لأنها قد تكون مصدر للبكتريا المسببة للالتهابات.