شجرة المعجزات .. ما هي فوائد المورينجا الصحية؟

تُعرف شجرة المورينجا بالعديد من الأسماء الشائعة بما في ذلك "الشجرة المعجزة" و"شجرة أفخاذ" بسبب شكل قرون بذورها، وتسمى أيضاً "شجرة زيت بن" لأنها تنتج البنزويل. والاسم الشائع الآخر للشجرة هو "شجرة الفجل" لأن طعم الجذور مشابه للجذمور.
شجرة المورينجا موطنها المناطق الاستوائية في جميع أنحاء جنوب شرق آسيا، وتعتبر أكبر مزارع للمورينجا في الهند. تزرع الشجرة أيضاً للأغراض الزراعية والطبية في الفلبين وإندونيسيا وباكستان ونيبال وتايوان. 

استخدمت هذه العشبة لآلاف السنين في الطب التقليدي لدى هذه الشعوب، بفضل احتواءها على مضادات الأكسدة الصحية والمركبات النباتية النشطة بيولوجياً. لكن، لم يكتشف العلماء حتى الآن، سوى جزء بسيط من هذه الفوائد.
ومن المثير للإهتمام أن هذه العشبة تعتبر من النباتات سريعة النمو لأنها يمكن أن تنمو 3 أمتار في غضون 10 أشهر. تحتوي الأشجار على أزهار ذات رائحة حلوة وأوراق خضراء وفاكهة، أما الثمرة بنية ومليئة بالبذور الزيتية، وجميع أجزاءها صالحة للأكل.

فوائد عشبة المورينجا
تعتبر أوراق المورينجا مصدراً ممتازاً للعديد من الفيتامينات والمعادن: فيتامين B6، فيتامين C، فيتامين A، المغنيسيوم، الحديد والريبوفلافين (فيتامين B2).
أما قرون المورينجا تحتوي على نسبة أقل من الفيتامينات والمعادن. لكنها غنية بفيتامين C بشكل استثنائي.

عشبة غنية بمضادات الأكسدة
مضادات الأكسدة هي مركبات تعمل ضد الجذور الحرة في الجسم. قد تسبب المستويات العالية من الجذور الحرة الإجهاد التأكسدي المرتبط بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري من النوع 2.
وقد تم العثور على العديد من المركبات النباتية المضادة للأكسدة في أوراق المورينجا. وتحتوي أيضاً على:
من فوائد المورينجا أيضاً أنها تزيد من العمر الإفتراضي للحوم عن طريق تقليل الأكسدة، من خلال استخدام مستخلص أوراق المورينجا كمواد حافظة للطعام. 

تخفض مستويات السكر في الدم
يمكن أن يكون ارتفاع نسبة السكر في الدم مشكلة صحية خطيرة، وتعتبر السمة الرئيسية لمرض السكري. ومع مرور الوقت، يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى زيادة مخاطر الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب. لهذا السبب، من المهم الحفاظ على نسبة السكر في الدم ضمن الحدود الصحية.
وقد أظهرت العديد من الدراسات أن من فوائد المورينجا أنها قد تساعد في خفض مستويات السكر في الدم. مع ذلك، فإن معظم الأدلة تستند إلى دراسات على الحيوانات، ولا يوجد سوى عدد قليل من الدراسات المستندة إلى الإنسان، وهي بشكل عام ذات جودة منخفضة.
أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 30 امرأة، أنّ تناول 1.5 ملعقة صغيرة من مسحوق أوراق المورينجا يومياً لمدة 3 أشهر، قلّل من مستويات السكر في الدم بنسبة 13.5%. ووجدت دراسة صغيرة أخرى أجريت على 6 أشخاص مصابين بداء السكري، أنّ إضافة 50 غراماً من أوراق المورينجا إلى الوجبة قللت من ارتفاع نسبة السكر في الدم بنسبة 21%.

تقلل من الإلتهابات
الالتهاب هو استجابة الجسم الطبيعية للعدوى أو الإصابة، إنها آلية وقائية أساسية ولكنها قد تصبح مشكلة صحية كبيرة إذا استمرت على مدى فترة طويلة من الزمن. وفي الواقع، يرتبط الالتهاب المستمر بالعديد من المشاكل الصحية المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان.
تحتوي معظم الفواكه والخضروات والأعشاب والتوابل على خصائص مضادة للإلتهابات. ومع ذلك، فإن الدرجة التي يمكن أن تساعد بها تعتمد على أنواع وكميات المركبات المضادة للالتهابات التي تحتوي عليها.
يعتقد العلماء أن الإيزوثيوسيانات هي المركبات الرئيسية المضادة للالتهابات في أوراق المورينجا وقرونها وبذورها. ولكن حتى الآن، اقتصرت الأبحاث والدراسات على الحيوانات فقط. 

تخفض الكوليسترول
ارتبط ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. ولحسن الحظ، يمكن للعديد من الأطعمة النباتية أن تقلل الكوليسترول بشكل فعال.
أظهرت الدراسات التي أجريت، سواء على الحيوانات أو البشر، أن المورينجا قد يكون لها تأثيرات مماثلة في خفض الكوليسترول.

إبطاء الخلايا السرطانية
أظهرت بعض الإختبارات أن فوائد المورينجا كانت أيضاً على الخلايا السرطانية، حيث إن مستخلصات أوراق المورينجا أدت إلى إبطاء نمو خلايا سرطان البنكرياس وساعدت العلاج الكيميائي على العمل بشكل أفضل. وأظهرت دراسات أخرى أن أوراق ولحاء وجذور المورينجا جميعها لها تأثيرات مضادة للسرطان قد تؤدي إلى عقاقير جديدة.

عشبة المورينجا مثل المكملات متعددة الفيتامينات
المورينجا غنية بفيتامينات A و C و E ومجموعة من فيتامينات B. تُعرف هذه الفيتامينات باسم "الفيتامينات المضادة للأكسدة" وهي تساعد في مكافحة الأمراض والعدوى. وتساعد الفيتامينات A و E أيضاً في الحفاظ على صحة الخلايا ومنع الطفرات الخلوية.
بالإضافة إلى ذلك، يعتبر فيتامين E أداة مفيدة في علاج متلازمة ما قبل الحيض (PMS). هذا الشعور بالإنتفاخ والترنح المألوف كل شهر، قد تساعد المورينجا في تخفيف بعض أعراضه. أما فيتامين A هو أحد الفيتامينات التي تساعد في صحة الجلد والشعر والأظافر، لذلك تُستخدم المورينجا في أقنعة الوجه المصنوعة منزلياً.
تحتاج النساء إلى فيتامينات B للمساعدة في منع التعب وتعزيز الوظيفة الإدراكية. تعمل فيتامينات B مع الفيتامينات الأخرى لتحويل السعرات الحرارية إلى طاقة عن طريق زيادة التمثيل الغذائي، وتُعتبر المورينجا مصدراً جيداً للفيتامينات B1 و B2 و B3، أكثر من أي مصدر نباتي آخر.

تحسّن المزاج
يمكن أن تساعد المورينجا على تحسين المزاج، لكن كيف؟
يجب أن نتذكر دائماً أنه لا يوجد طعام خارق يُعتبر "علاجاً شاملاً" للصحة. العادات اليومية المستمرة تبني صحة طويلة الأمد، وتساعد في الشعور بالحيوية والعافية، وعشبة المورينجا مجرد قطعة واحدة من هذه العادات!

عصير المورينجا 
يمكن تناول المورينجا أيضاً كعصير، ويساعد في الحصول على حيوية مضاعفة. فمن فوائد عصير المورينجا أنه يساعد في تحقيق التوازن بين الناقلات العصبية، وبالتالي تحسين المزاج. كيف؟ الناقلات العصبية هي المواد الكيميائية التي تنقل إلى عقلنا كيفية العمل وأي أجزاء من الدماغ يجب أن تعمل.
تكشف إحدى الدراسات كيف تساعد المورينجا في إطلاق السيروتونين، وهو ناقل عصبي رئيسي مرتبط بالمزاج والذاكرة ونظام الإستجابة للتوتر. يمكن أن تساعد المورينجا العقل على إطلاق السيروتونين.
هذا العامل، جنباً إلى جنب مع العوامل المضادة للأكسدة في المورينجا، يمكن أن يساعد في مكافحة الإجهاد التأكسدي. سواء كان التوتر من الضغوطات البيئية أو غيرها، فقد تساعد المورينجا في عافيتك بشكل عام.

غنية بالحديد
فقر الدم هو حالة لا يحتوي فيها الدم على ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة أو الهيموغلوبين لنقل الأكسجين إلى خلايا الجسم. غالباً ما يؤدي فقر الدم إلى التعب والدوار وضيق التنفس.

وتشير الدراسات الحديثة إلى أن أوراق المورينجا قد تكون أفضل في تحسين كفاية الحديد، من مكملات الحديد التقليدية. إذ يحتوي المورينجا على 7 أضعاف كمية الحديد الموجودة في السبانخ مثلاً.

محسن للرضاعة
تعتبر المورينجا عشبة رائعة للأمهات المرضعات. أظهرت دراسات متعددة أن المورينجا يمكن أن تزيد من كمية حليب الثدي الذي تنتجه الأمهات الجدد. في إحدى الدراسات، أنتجت الأمهات الجدد اللائي تم إعطاؤهن 350 ملليغرام من المورينجا يومياً حليباً أكثر بكثير من الأمهات اللاتي تناولن دواءً آخر.
ومن جهة أخرى، لا تكتفي المورينجا بزيادة كمية حليب الأم الذي تنتجه فحسب، بل إنها تُثري أيضاً الجودة الغذائية لحليب الثدي. كما أن غناها بفيتامين A له أهمية كبيرة للأطفال حديثي الولادة.

فوائد المورينجا للشعر
بالإضافة إلى الفيتامينات التي تحتويها عشبة المورينجا، فهي تحتوي أيضاً على الزنك والكلوروفيل والأحماض الأمينية الأساسية التي تعتبر ذات قيمة كبيرة للشعر.

الفيتامينات A و B تعزز نمو الشعر
تحتوي المورينجا على فيتامينات A و B التي تغذي الشعر وتعزز نموه. إذ يلعب فيتامين A دوراً حيوياً في نمو الخلايا والأنسجة السليمة في الجسم وفي تقليل تساقط الشعر، ويسبب نقصه سماكة فروة الرأس وجفاف الشعر وقشرة الرأس. استخدام المورينجا يساعد على ترطيب الشعر ويقي من قشرة الرأس، كما يحفز إنتاج الزهم (مادة شمعية دهنية) من الغدد الدهنية الذي يساعد على ترطيب فروة الرأس والحفاظ على صحة الشعر.
أما فيتامين B فيساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين والمواد المغذية إلى فروة الرأس وبصيلات الشعر، إذ تسمح الدورة الدموية المناسبة في فروة الرأس لبصيلات الشعر أن تنمو جيداً.

الحديد في المورينجا يمنع تساقط الشعر
ارتبط نقص الحديد بتساقط الشعر، لأن الحديد يعزز دوران الأكسجين في الدم وصولاً إلى فروة الرأس. عندما تحتوي فروة الرأس على كمية كافية من الأكسجين، تنمو بصيلات الشعر بشكل أفضل.

الزنك في المورينجا يعزز بصيلات الشعر الصحية
يحتوي نبات المورينجا على  الزنك الذي يحفز نمو الشعر. يعمل كل من الزنك والفيتامينات مع بعضها على حماية الشعر من الجفاف وانسداد الغدد الدهنية المسؤولة عن إنتاج الدهون.
من جهة أخرى، تم ربط المستويات المنخفضة من الزنك بضعف نمو الشعر وحتى تساقطه. ويعتبر الزنك مساهماً هاماً للغاية في صحة بصيلات الشعر، كما يحسن نمو الشعر من خلال دعم البصيلات التالفة للتعافي بسرعة أكبر.

الأحماض الأمينية الأساسية في المورينجا تغذي خيوط الشعر
المورينجا غنية بالأحماض الأمينية أي الأرجينين والسيستين والليسين والميثيونين، والتي تعتبر أساسية لجميع خلايا الجسم.
السيستين (Cystine) هو أهم الأحماض الأمينية المسؤولة عن نمو الشعر، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تحمي الشعر من أضرار أشعة الشمس والإشعاعات الضارة الأخرى. كما أنه يوفر الكبريت لخلايا الشعر مما يحسن نسيج الشعر ويقويه.

أوميغا 3 في المورينجا يغذي الشعر
تلعب أحماض أوميجا 3 الدهنية أو الدهون غير المشبعة دوراً رئيسياً في الحفاظ على شعر صحي. يفكر معظم الناس في سمك السلمون كلما سمعوا عن أحماض أوميغا 3 الدهنية، ولكن ما يجب أن تعرفه أيضاً هو أن المورينجا مصدر نباتي رائع لهذه الأحماض الدهنية.
تساعد أوميغا 3 على تكثيف خيوط الشعر عن طريق إثرائها بالدهون الصحية. تعمل الأحماض الدهنية في أوميغا 3 على تقليل التهاب فروة الرأس وتغذية بصيلات الشعر، مما يعزز نموه بشكل عام. 
تعمل هذه الأحماض الدهنية أيضاً على تعزيز الدورة الدموية وتهدئة وترطيب فروة الرأس مما يمنع الجفاف والقشرة. كما تساعد على زيادة قوة الشعر وكثافته، وتساهم في لمعان الشعر طبيعياً.

استخدام زيت المورينجا لترطيب الشعر
استخدام زيت المورينجا كعلاج للشعر سيجعله خالياً من القشرة ويرطب فروة الرأس، ويعتبر من أفضل الزيوت التي تأتي من بذور الشجرة.
ويعتبر زيت المورينجا فعالاً للغاية، وأصبح مكوناً شائعاً في مستحضرات التجميل الفاخرة. لكن، يمكنك استخدام الزيت مباشرة على شعرك دون اللجوء إلى المستحضرات الباهظة.

استخدام شاي المورينجا لشطف الشعر
يمكن إضافة مسحوق المورينجا إلى أنواع مختلفة من الشاي أو يمكن تقليبها في الماء الساخن لصنع الشاي بمفردها. استخدمي الشاي المصنوع من المورينجا لشطف الشعر أثناء الإستحمام.

قناع المورينجا للشعر
من فوائد المورينجا أيضاً أنه يمكن استخدامها عن طريق إضافة البودرة أو الزيت المصنوع منها لأقنعة الشعر. استخدميه مرة واحدة في الأسبوع على الأقل كقناع للشعر. إليك الوصفة التي يمكنك اتباعها:

1 ملعقة كبيرة زيت جوز الهند.
2 ملعقة كبيرة مسحوق المورينجا.
3 ملاعق كبيرة عسل خام.

قومي بمزج جميع المكونات في وعاء وأضيفي بعض الماء لتحقيق الإتساق المطلوب. ضعي الخليط على شعرك، غطيه واتركيه لمدة 30-45 دقيقة، ومن ثم قومي بغسل شعرك جيداً.

إضافة المورينجا في النظام الغذائي
إن تعزيز الطعام بمسحوق المورينجا يشكل إضافة جيدة لفوائد المورينجا في حال استخدامه من الخارج. يمكن رش مسحوق المورينجا على السلطات أو في الحساء أو تضمينها في العديد من وصفات العصائر والشاي، فهي مضمونة لتغذية بصيلات الشعر من الداخل إلى الخارج.
لا يجب استخدام المورينجا من قبل الأمهات الحوامل. يمكن للمواد الكيميائية الموجودة في الجذر واللحاء والزهور أن تجعل الرحم ينقبض، وهذا قد يسبب الإجهاض.

فوائد المورينجا للرجال
من بين العديد من فوائد المورينجا الصحية المدروسة والواعدة، قد يكون العديد منها خاصاً بالرجال.

تعزيز صحة البروستات
بذور وأوراق المورينجا غنية بالمركبات المحتوية على الكبريت والتي تسمى الجلوكوزينات، والتي قد يكون لها خصائص مضادة للسرطان.

أظهرت بعض الدراسات أن الجلوكوزينات الموجود في بذورها، قد تمنع نمو خلايا سرطان البروستاتا البشرية. ومن المتوقع أيضاً أن تساعد المورينجا في منع تضخم البروستاتا الحميد BPH، وعادةً ما تصبح هذه الحالة أكثر شيوعاً مع تقدم الرجال في السن وتتميز بتضخم البروستاتا، مما قد يجعل التبول صعباً.

قد يخفف من ضعف الإنتصاب
تحدث الحالة غالباً عندما تكون هناك مشكلة في تدفق الدم، والتي قد تنتج عن ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستويات الدهون في الدم أو حالات معينة مثل مرض السكري.
تحتوي أوراق المورينجا على مركبات نباتية مفيدة تسمى البوليفينول، والتي قد تعزز تدفق الدم عن طريق زيادة إنتاج أكسيد النيتريك وخفض ضغط الدم.
وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران أن المستخلص من أوراق النبات والبذور، يثبط الإنزيمات الرئيسية المرتبطة بضعف الإنتصاب والتي تزيد من ضغط الدم وتقلل من إنتاج أكسيد النيتريك. وقد أظهرت إحدى الدراسات أيضاً أن مستخلص بذور المورينجا يريح العضلات الملساء في قضيب الفئران السليمة، مما يسمح بتدفق المزيد من الدم إلى المنطقة، كما خفف المستخلص من الضعف الجنسي في الفئران المصابة بداء السكري.
لكن حتى الآن، لم يتم إجراء أي دراسة حول هذا الموضوع على البشر. لذلك، لا يزال من غير المعروف ما إذا كانت التأثيرات المفيدة للمورينجا على الضعف الجنسي لدى الحيوانات تترجم إلى البشر.

قد يحسن الخصوبة
تشير التقديرات إلى أن الرجال يتسببون أو يساهمون في مشاكل العقم في حوالى 40% من الحالات، وانخفاض إنتاج الحيوانات المنوية ومشاكل حركة الحيوانات المنوية من بين الأسباب الأكثر شيوعاً.
تعتبر أوراق وبذور المورينجا مصادر ممتازة لمضادات الأكسدة كما ذكرنا سابقاً، والتي قد تساعد في مكافحة الضرر التأكسدي الذي يمكن أن يتداخل مع إنتاج الحيوانات المنوية أو إتلاف الحمض النووي للحيوانات المنوية.
أظهرت الدراسات التي أجريت على الأرانب أن مسحوق الأوراق من النبات أدى إلى تحسن كبير في حجم السائل المنوي، وكذلك عدد الحيوانات المنوية وحركتها. كما أظهرت الدراسات التي أجريت على الجرذان والأرانب أن مستخلص الأوراق هذا، قد يمنع فقدان الحيوانات المنوية بسبب الحرارة الزائدة أو العلاج الكيميائي أو الأشعة الكهرومغناطيسية المنبعثة من الهواتف المحمولة.
في حين أن هذه النتائج واعدة، إلا أن هناك حاجة لدراسات على البشر قبل إجراء استنتاجات حول فوائد المورينجا في تحسين خصوبة الذكور.

قد يحسن السيطرة على نسبة السكر في الدم
داء السكري من النوع 2 هو حالة تحدث عندما لا ينتج جسمك ما يكفي من الأنسولين أو لا يستطيع استخدامه بكفاءة. والأنسولين هو هرمون ينتجه البنكرياس ويخفض مستويات السكر في الدم بعد تناول الطعام.
الحالة منتشرة لدى الرجال أكثر من النساء، قد يكون هذا لأن الرجال يميلون إلى تخزين المزيد من الدهون الضارة حول منطقة البطن مما يقلل من فعالية الأنسولين، وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.
أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على الفئران المصابة بداء السكري أن المستخلصات من أوراق وبذور المورينجا قد تخفض مستويات السكر في الدم إما عن طريق زيادة إنتاج الأنسولين أو امتصاص السكر في الخلايا.

في دراسة أخرى، تم إعطاء 10 بالغين أصحاء و 17 بالغاً مصاباً بداء السكري من النوع 2، 20 غراماً من مسحوق الأوراق مع الوجبة، وجد الباحثون أن المكمل قلل من زيادة نسبة السكر في الدم بعد الوجبة لدى مرضى السكري ولكن ليس لدى أولئك الذين لا يعانون من هذه الحالة.
وفي حين أن هذه النتائج واعدة، إلا أن هناك حاجة لدراسات إضافية تشمل المزيد من الأشخاص، قبل التوصل إلى أي استنتاجات مؤكدة حول فعالية المورينجا في إدارة مرض السكري من النوع 2.

فوائد المورينجا للأعصاب
يساعد إدخال المورينجا في النظام الغذائي اليومي على محاربة العديد من اضطرابات الدماغ مثل الخرف وفقدان الذاكرة. كما أن الفحوصات المستمرة أشارت إلى أن أوراق المورينجا يمكن أن توفر أيضاً الحماية من الآثار الجانبية لمرض الزهايمر وقد تؤجل حتى بدايته.

فوائد شاي المورينجا
شاي المورينجا هو شاي عشبي مصنوع عن طريق نقع أوراق المورينجا في ماء ساخن. يمكن أيضاً صنع الشاي باستخدام مسحوق أوراق المورينجا وأكياس الشاي. إنه خالي من الكافيين بشكل طبيعي ويمكن تناوله في أي وقت من اليوم.
يقدم شاي المورينجا نكهة ترابية مماثلة لنكهة الشاي الأخضر. إنه أقل مرارة من معظم أنواع الشاي الأخضر ويمكنه تحمل درجات الحرارة العالية وأوقات التخمير الأطول. 

فوائد المورينجا للتخسيس
تم اقتراح مسحوق المورينجا لتعزيز فقدان الوزن. تظهر الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن المورينجا يمكن أن يقلل من تكوين الدهون وتعزيز تكسيرها. ومع ذلك، فمن غير المعروف ما إذا كانت هذه التأثيرات تترجم إلى البشر أم لا.
المورينجا شجرة هندية تم استخدامها في الطب التقليدي منذ آلاف السنين. لم تحسم الدراسات مدى فوائد هذه العشبة على البشر، ولكن النتائج التي ظهرت على الحيوانات كانت واعدة. فوائد المورينجا متعددة وكثيرة، فهي مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وذات قيمة غذائية عالية