الكرملين: أي هجوم على مناطق الاستفتاء سيكون اعتداء على روسيا

صرح المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، بأن الأراضي المحررة ستصبح أراض تابعة لروسيا، وهو ما سيجعل قصف الجيش الأوكراني لها قصفا لأراض روسية.
جاء ذلك في إفادة صحفية لبيسكوف اليوم الجمعة، 30 سبتمبر، حيث صرح بأن مناطق جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين ومنطقتي زابوروجيه وخيرسون ستصبح أراض روسية بموجب أربع اتفاقيات بشأن انضمام أراض جديدة للأراضي الروسية، سيتم توقيعها اليوم عقب خطاب بوتين.
وتابع بيسكوف أنه سيتم التوقيع خلال الحدث الذي سيقام بعد ظهر اليوم في تمام الساعة الثالثة بتوقيت موسكو في قصر الكرملين الكبير بقاعة القديس غيورغي، حيث سيلقي الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خطابا، يليه حفل توقيع الاتفاقيات الأربع ما بين بوتين وحاكم جمهورية دونيتسك الشعبية، دينيس بوشيلين، وحاكم جمهورية لوغانسك الشعبية، ليونيد باسيتشنيك، وحاكم منطقة زابوروجيه، يفغيني باليتسكي، وحاكم منطقة خيرسون، فلاديمير سالدو.
وردا على سؤال توضيحي، أجاب بيسكوف بأن قبول جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين في روسيا سيكون ضمن حدود عام 2014، ووعد بتوضيح حدود منطقتي زابوروجيه وخيرسون في وقت لاحق، مؤكدا ضرورة تحرير ما تبقى من أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية، حيث ستصبح جمهورية دونيتسك الشعبية، عقب توقيع الاتفاقيات، أراض روسية، لأن الدولة المعترف بها من روسيا داخل حدود 2014 ستدخل الاتحاد الروسي