منشورات تجتاح العاصمة العراقية حشدا لـ انتفاضة أكتوبر

وزعت في العاصمة العراقية، اليوم الأحد، منشورات تدعو لمظاهرات حاشدة في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، إحياء لذكرى احتجاجات 2019.
وبحسب المنشورات، فإنها تضمنت الدعوة إلى "العراقيين الأحرار الشرفاء" للنزول يوم السبت الموافق الأول من أكتوبر/تشرين الأول عند ساحة النسور، غربي العاصمة بغداد.
وذيلت المنشور "للشعب كلمة داخل المنطقة الخضراء"، في إشارة إلى المنطقة الرئاسية وسط العاصمة بغداد.
ومنذ أيام تتحرك قوى احتجاجية للتحضير إلى مظاهرات حاشدة عند العاصمة بغداد، إحياء للذكرى الرابعة لما تعرف بـ"انتفاضة أكتوبر"، التي انطلقت في خريف 2019، وعمت معظم محافظات الجنوب والوسط.
وكان الأمين العام لحركة "نازل آخذ حقي" مشرق الفريجي كشف، في وقت سابق لـ"العين الإخبارية"، عن تحضيرات لإعادة إحياء مظاهرات تشرين، والاستمرار برفع المطالب الجماهيرية من بينها محاسبة قتلة المتظاهرين وحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة.
تحرك يأتي بعد حركة احتجاج قادها أنصار رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر، عند المنطقة الرئاسية بعد اقتحامها وإعلان الاعتصام داخل مجلس النواب انتهت بعد نحو شهر باشتباكات مسلحة مع "قوى ظل"، يتبعون لمليشيات مقربة من إيران، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المتظاهرين.
وكانت مظاهرات أكتوبر/تشرين الأول قد انطلقت شرارتها عند مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، احتجاجا على الفساد ونفوذ المليشيات واختطاف الدولة، سرعان ما وجدت لها أصداء في بقية المناطق الأخرى من البلاد.
وسجلت احتجاجات خريف 2019 أحداث عنف تسببت على يد قوى عرفت حينها بـ"الطرف الثالث"، في إشارة إلى المليشيات المسلحة مما أدى إلى مقتل أكثر من 600 شخص وإصابة الآلاف من المتظاهرين.
ودفعت تلك الاحتجاجات الغاضبة، حكومة عادل عبدالمهدي إلى تقديم استقالتها والذهاب نحو انتخابات مبكرة وفق قانون جديد كان البرلمان العراقي قد أقره قبل أن يعلن حل نفسه بنفسه