للمرة الثانية على التوالي.. المركزي التركي يسير عكس الاتجاه

خفض البنك المركزي التركي من معدلات الفائدة بواقع 100 نقطة أساس إلى 12 بالمئة، الخميس، للمرة الثانية على التوالي خلال العام الجاري، بعكس التوقعات التي رجحت بقاء الفائدة دون تغيير، في وقت ترفع فيه البنوك المركزية من معدلات الفائدة حول العالم.
وكان المركزي التركي قد خفض معدلات الفائدة في شهر أغسطس الماضي بنفس المستوى، لتتراجع من 14 بالمئة إلى 13 بالمئة.
وفي 7 أشهر الأولى من العام الجاري، كانت معدلات الفائدة ثابتة في تركيا دون تغيير عند 14 بالمئة.
وجاءت خطوة المركزي التركي بعد أقل من يوم من قيام الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بزيادة معدلات الفائدة بواقع 75 نقطة أساس.
ويأتي خفض الفائدة في تركيا اليوم، في اتجاه معاكس لتحركات أغلب البنوك المركزية الكبرى التي ترفع الفائدة من أجل كبح التضخم.
وكان معدل التضخم السنوي في تركيا قد ارتفع إلى 80.21 بالمئة في أغسطس، مقابل 79.6 بالمئة في يوليو، مواصلا صعوده للشهر الخامس عشر على التوالي، مسجلا أعلى مستوياته منذ 24 عاما.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد قال إن التضخم ليس "تهديدا اقتصاديا لا يمكن التغلب عليه"، مضيفا أنه سيبدأ في التراجع بنهاية العام، بعد أن ارتفع بقوة في شهر أغسطس.