الاحتلال يستعدي قوات الاحتياط ويغير مسار إقلاع الطائرات من مطار بن غوريون

كشفت صحيفة إسرئيلية، مساء اليوم الجمعة، عن قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي باستدعاء قوات الاحتياط قرب حدود قطاع غزة. 
ووفق صحيفة (معاريف) الإسرائيلية، فإن جيش الاحتلال استدعى قوات الاحتياط ونقل لواء النخبة (جولاني) وسلاح المدرعات إلى الحدود مع القطاع.
هذا واغتال الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس- الجناح العسكري لحركة الجهاد.
وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال، إطلاق اسم عملية عسكرية (الفجر الصادق) ضد أهداف لحركة الجهاد في قطاع غزة. 
وفي تصريحات للأمين العام لحركة الجهاد زياد النخالة، توعد برد قاس ومعركة مفتوحة لا يعلم الاحتلال متى نهايتها. 
وشدد النخالة أن مواجهة العدوان سيكون موحد من كافة القوى، وتل أبيب ستكون تحت ضربات صواريخ المقاومة الفلسطينية.
وذكرت مصادر إسرائيلية أنه تم تغيير مسار إقلاع الطائرات من مطار "بن غوريون"، وذلك بسبب التصعيد الأمني في قطاع غزة.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه تم أيضا إغلاق شواطئ عسقلان، بسبب التوتر الأمني والتصعيد مع غزة.
وذكرت "يديعوت أحرونوت" أن مستشفى سوروكا في بئر السبع أعلن حالة الطوارئ والاستعداد لكل سيناريو ممكن، وأضافت أنه يجري عملية نقل للمرضى إلى المناطق المحصنة.