ارتفاع نسبة اصابة الشباب الاردني بالسكري بسبب الضغوط النفسية

ارتفعت نسبة الإصابات بأمراض السكري من النوع 2 عند المراهقين والشباب في المجتمع الاردني لعدة أضعاف في العقد الأخير بحسب ما أكده الأستشاري الاردني للغدد الصم و السكري الدكتور هشام الجربوعه . 
وأرجح جربوعه في تصريحات اليوم الثلاثاء ،  تزايد الإصابة بمرض السكري عند الشباب والاطفال الى عدة أسباب بينها الضغوط النفسية ونمط الحياة السيء الذي نعيشه  . 
وقال جربوعه ان من ابرز أسباب اصابة الشباب بامراض الشيخوخه هو تغير نمط الحياة بعد الثورة التكنولوجية التي حدثت مؤخرا على السوشيال ميديا والتي اضرت بعدة جوانب صحية منها الرياضة . 
واضاف ان مؤشر الثقة بالنفس عند الشباب ينعكس سلبا على صحتهم في حال انخفاضه بالاضافة الى الطعام الغير صحي بحسب جربوعه . 
واشار جربوعه الى أن البطالة تلعب دورا مهما في التأثير على مستوى اصابة الشباب الاردني في أمراض الشيخوخة المبكرة . 
وأظهر تقرير صادر عن الاتحاد الدولي للسكري آخر الإحصائيات المتعلقة بالمرض، حيث بلغت أعداد مرضى السكري في الأردن نحو 866.5 ألف شخص، وبلغ انتشاره حوالي (14.2%) 
وبحسب التقرير، يحتل الأردن المرتبة العاشرة عربياً في أعداد المصابين بمرض السكري بنوعيه الأول والثاني، ويعد السكري مرضاً مزمناً يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الإنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن الاستخدام الفعال للإنسولين الذي ينتجه، والإنسولين هو هرمون ينظّم مستوى السكر في الدم