الدغمي للطالب العنانزة: نحتاج لكل صوت معتدل

كرم رئيس مجلس النواب المحامي عبد الكريم الدغمي الطالب محمد نوح العنانزة الفائز الأول في مسابقة إثيوبيا الدولية للقرآن الكريم. 
وقال الدغمي لدى تكريمه العنانزة بدار مجلس النواب الثلاثاء بحضور رئيس لجنة التعليم و الشباب النيابية الدكتور طالب الصرايرة ان فوز العنانزة يشكل مصدر فخر للأردن بظل قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
وأشاد بحسب بيان ، بالإنجاز الذي حققه العنانزة لافتاً إلى أننا نحتاج لكل صوت معتدل يعيد التأكيد على صورة وصوت الإسلام المعتدل، في مواجهة الأصوات التي تحاول أن تصبغ الدين الحنيف بالتطرف و الإرهاب. 
و تابع قائلاً: إن فوز العنانزة يشكل رسالة سلام و محبة نبثها للعالم أجمع تحمل في طياتها إرث بلادنا التي كانت طواَل تاريخها لا تعرف التفرقة الطائفية او المذهبية، و تحظى بتنوع ثقافي يشكل في مجمله لوحة فسيفسائية عصية على التخريب أو التقسيم او التفتيت. 
و أعاد الدغمي تأكيده أن صوت القرآن عبر المأذن و قرع أجراس الكنائس سيبقى يذكرنا جميعا بوحدة بلادنا و جرس صوتها الجميل. 
من جانبه ثمن العنانزة لمجلس النواب تكريمه مؤكدا أن التكريم يشمل دافعاً و معززاً له لمزيد من الإنجاز. 
وبين أنه بدأ مشواره بحفظ القرآن الكريم بعمر 11 سنة معيداً الفضل للأردن وقيادته الهاشمية و لوالديه ولمعلميه على تشجعيه ما أثمر بهذا المنجز.