بيع أكبر ماسة بيضاء في تاريخ المزادات.. والسعر صادم

بيعت "ذي روك"، وهي أكبر ماسة بيضاء عرفتها المزادات بزنة 228,31 قيراطا، الأربعاء، في مقابل 18.6 مليون فرنك سويسري (18.8 مليون دولار)،

والسعر أقل بكثير من الرقم القياسي المحقق في هذه الفئة.

وضرب مفوض المزاد مطرقته معلناً انتهاء المزاد الذي نظمته دار "كريستيز" في فندق بمدينة جنيف السويسرية بعد بضع دقائق فقط على انطلاقه، في قاعة كانت تغص بالحاضرين بسبب التوقعات الكبيرة التي أثارتها هذه الماسة الاستثنائية التي يفوق ارتفاعها قطر كرة الجولف.

وكانت التوقعات أشارت إلى أن سعر هذا الحجر الكريم المصقول على شكل إجاصة والذي تعود ملكيته إلى شخص من أمريكا الشمالية لم تُكشف هويته، قد يصل إلى مستويات قياسية تراوح بين 20 و30 مليون دولار.

ولا يزال السعر القياسي الذي حققته ماسة بيضاء في مزاد مسجلاً لحجر كريم بزنة 163,41 قيراطاً بيع في سنة 2017 في المدينة السويسرية في مقابل 33,7 مليون دولار.

وكانت "ذي روك" استُخرجت من منجم في جنوب أفريقيا في مطلع العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ثم باعتها "كريستيز" بالتفاوض لهاوي جمع خاص.