زيد الحوراني.. يافع يتجاوز الناضجين بفكره الاجتماعي

وأنت في الأردن، إذا ما لمحت طفلا يافعا في موقع حادثة ما، أو شاهدته يجلس بقرب صاحب مشكلة أو مرض، وإذا سمعت عن مبادرة وطنية ملهمة يقودها طفل لم يكمل الخامسة عشر من عمله، فلا تستغرب الأمر، فبكل تأكيد سيكون هذا الطفل هو زيد الحوراني، الذي يحرص دوما على التواجد في أي مكان له علاقة بالعمل الاجتماعي العام. شغف زيد الحوراني في خدمة مجتمعه، والمبادرة لطرح المشكلات وحلولها المنطقية، لأبناء جيله أو للأجيال التي تكبره، لم يتوقف عند حدود المشاركة المباشرة، بل جعل ذلك الشغف من زيد واحد من أصغر صناع المحتوى على مستوى المملكة، ووضعه في مكانة مرموقة في مجتمعه الصغير والكبير أيضا، حتى منحه محبوه ومتابعوه عبر مواقع التواصل الاجتماعي لقب سفير أطفال الأردن، وكذلك تم منحه لقب سفير مركز الحسين للسرطان. بدأت مبادرات زيد الحوراني، عندما أدرك وهو في العاشرة من عمره، أن صلاح المجتمع يبدأ من الفرد، وأن أي فرد في المجتمع مهما كان عمره أو مكانته يمكن أي يتحول إلى قدوة لمن حوله، ويمكن أيضا أن يوصل الأفكار الإيجابية عن طريق تعظيم الإنجازات، وتقديم الحلول للمشكلات، ولكي ينفذ الحوراني تلك القيم على أرض الواقع، اختار منصات التواصل الاجتماعي ليقدم من خلالها وعبر مقاطع مصورة المشكلات وحلولها في ذات الوقت، وتقديم الإنجازات وإظهارها بصورة جميلة وجاذبة، وهذا تحديدا ما جعل متابعيه عبر تلك المنصات أكثر من 200 ألف متابع، يتفاعلون ويشاركون هم أيضا بكل ما يطرحه الطفل الحوراني. من هو زيد الحوراني؟ ولد زيد الحوراني في 21 نيسان سنة 2007 في عمان - الأردن وهو طالب في المرحلة الإعدادية يتلقى، عضو في مجتمع الريادين الصغار التابع لشركة زين للاتصالات الأردنية. أبرز مبادراته وتفاعلاته الاجتماعية من الاأفكار التي تواردت الى ذهنه أهمية عمل الخير وتقديم المساعدة للمحتاجين فقام بتنظيم أنشطة وفعاليات للأيتام والفقراء وعمال الوطن، وشارك أيضا بفعاليات عدة منها فعاليات اجتماعية تخص الأطفال ومرضى السرطان. من الفعاليات المهمة هي تشجيع المواهب من أبناء جيله ونشر فيديوهات تشجيعية لهم ولمواهبهم اهتمام إعلامي بمبادرات الحوراني تم تقديم أعماله واستضافته على الكثير من القنوات التلفزيونية والاذاعية المحلية والعربية ومحاورته حول أهدافه وتطلعاته المستقبلية، والمواضيع التي يقدمها. وتمت الكتابة عنه في الصحف الالكترونية المحلية والعالمية، وفي رصيده اليوم، أكثر من ٢٣ مقابلة تلفزيونية، و٦٤ مقال منشور حوله وحول مبادراته. [video width="1920" height="1080" mp4="https://www.3lnar.com/wp-content/uploads/2021/11/VID-20211118-WA0032.mp4"][/video]