3lnar News - Email: news@3lnar.com
 

40 عاماً على مشكلة بركة البيبسي.. فهل يحلها الرزاز بأسبوع؟


التاريخ: 19-07-2018 11:37:06     ||    
Advertisements

40 عاماً على مشكلة بركة البيبسي.. فهل يحلها الرزاز بأسبوع؟



40 عاماً على مشكلة بركة البيبسي.. فهل يحلها الرزاز بأسبوع؟

Advertisements
اخبار ع النار:حسم أخيرا رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز مشكلة المكرهة الصحية والبيئية التي تشكلها بركة الببالب في لواء الرصيفه وتعهد بتحويلها موقعا بيئيا وترفيهيا لقاطني المنطقة خلال أسبوع.
والمكرهة الصحية التي تشكلت في اللواء قبل نحو (40) عاما وأخذت تتسع شيئا فشيئا مع مرور السنوات وصارت مجمعا لنفايات والقاذورات وتجمعا لمياه الصرف الصحي والأمطار والمياه العادمة التي تطرحها المصانع المجاورة لها الى ان بلغت مساحتها 196 دونما.
 
وطيلة هذه المدة التي امتدت لاكثر من 30 عاما ظل المسؤولون يعِدون بحل مشكلة بركة البيبسي التي سميت بهذا الاسم بسبب مجاورة شركة المشروبات الغازية البيبسي لها (...) وذهب مسؤولون وجاء غيرهم، وبقيت تصريحاتهم ووعودهم بالحل.. ولم تحلّ المشكلة حتى الآن فهل يفعلها الرزار كما اكد قاطنو اللواء في تصريحات
زيارة الرزار الى موقع البركة جاءت للوقوف بنفسه على مدى الأضرار التي تشكلها المكرهة للواء وتعهد بايجاد حل جذري للمشكلة لاقى استحسان قاطنى اللواء الذين ثمنوا للرئيس الرزاز مبادرة حل مشكلة البركة وفق ما نقل الصيدلي يوسف ابو عرفات على لسان العشرات من سكان المنطقة الملاصقه للبركة هاتفيا ".
ويقع لواء الرصيفة على بعد 10 كيلومترات إلى الجنوب الغربي من مركز محافظة الزرقاء ويحده من الغرب والجنوب محافظة العاصمة ويتبع محافظة الزرقاء. 
 
ويقدر عدد سكانه بـ 482 ألف نسمة حسب تعداد السكان والمساكن الذي نفذته دائرة الاحصاءات عام 2015 ومساحته تبلغ 84 كم مربع.
رئيس بلدية الرصيفة أسامة حيمور ثمن لرئيس الوزراء الاهتمام بحل مشكلة بركة الببسال ووعد بتسخير جميع امكانيات البلدية لخدمة التخلص من البركة وتحويلها الى مكان صحي ومتنزه بيئي.
وقال حيمور الذي عقد عدة مؤتمرات صحفية للفت الأنظار حول المخاطر والأضرار البئية التي تشكلها البركة على مدى عدد من السنوات آخرها أمس للحديث خصيصا عن بركة البيبسي التي تبلغ مساحتها 196 دونما قال: تتجمع في البركة كميات كبيرة من المياه الآسنة التي تتسبب بتلوث بيئي ومكاره صحية داخل المدينة تعد من المشاكل البيئية التي تؤرق السكان في لواء الرصيفة، خصوصا وأنها تقع بقرب الأحياء السكنية.
 
واكد إن بركة البيبسي تعود ملكيتها إلى أمانة عمان ومحاطة بالأسوار، ما يمنع البلدية من العمل على صيانة تلك المنطقة باعتبارها ملكيات خاصة، منوها أنه وبحال لم يتم العمل على حل الإشكاليات، التي سببت تلوث المنطقة جراء بركة البيبسي فسيتم اللجوء إلى القضاء للفصل بذلك.
وكان عدد من المحافظين الذين شغلوا منصب محافظ الزرقاء أقروا أن التلوث في بركة البيبسي يشكل ضررا بيئيا وصحيا على مواطني المنطقة واشاروا إلى أن تلوث المنطقة يعود لعدة أسباب، منها: فيضان مياه الصرف الصحي من منطقتي ماركا ومخيم حطين في فصل الشتاء، بالإضافة إلى مياه الأمطار التي تغذي البركة وتراكم النفايات العضوية والطمم فيها واعتداءات من قبل المواطنين في طرح النفايات والطمم والأنقاض بجوار البركة إضافة إلى سوء تنفيذ المشاريع الخاصة والمتعلقة بايجاد حلول لمشكلة البركة.
كما تسبب للعديد من الأمراض بسبب تكاثر الحشرات والبعوض والقوارض التي تؤثر سلبا على حياة الاهالي وتؤدي الى ظهور امراض ولسعات جلديه لهم فضلا عن تلوث الهواء للمجاورين نتيجة تصاعد الروائح الكريهة من البركة وبخاصة في فصل الصيف.
Advertisements



إقـــرأ أيضــاً

منخفض جوي قبرصي يؤثر على المملكة الأربعاء
موائد الأردنيين تنكمش: الفقير يقتات بالفتات والكريما خارج النص
سائقو المستشفيات الحكومية في المفرق وجرش واربد يضربون عن العمل
محافظ العاصمة يتعهد بإنهاء موضوع رافعة ميجا مول الخطرة
الأرصاد: طقس غائم اليوم ومنخفض جوي غدا
الطائرات القادمة والمغادرة من والى مطار الملكة علياء
تحت شعار (شهداؤنا زينة شجرتنا).. إضاءة (شجرة الوحدة الوطنية) في ناعور
أربعينية الشتاء السبت وسط أجواء باردة وماطرة
إطلاق مبادرة فتبينوا في البادية الشمالية
جرش: مواقع أثرية تتعرض للعبث من الباحثين عن الدفائن

كافة الحقوق محفوظة © وكالة انباء ع النار نيوز