بالصور ... جاهة ال حماد و ال القماز ( نسايب )

بالصور ... جاهة ال حماد و ال القماز ( نسايب )

تجار الذهب في اعتصام سلمي الاحد المقبل ... فهل يشهد اعتصامهم وجود الرزاز ؟

تجار الذهب في اعتصام سلمي الاحد المقبل ... فهل يشهد اعتصامهم وجود الرزاز ؟

قموه ل اخبار ع النار: ازدياد الحركة السياحية بعد فتح معبر جابر-نصيب الحدود

قموه ل اخبار ع النار: ازدياد الحركة السياحية بعد فتح معبر جابر-نصيب الحدود

الضامن ل اخبار ع النار: لا يوجد خطورة على الحالات التي دخلت المستسفيات اليوم باكثر من محافظة

الضامن ل اخبار ع النار: لا يوجد خطورة على الحالات التي دخلت المستسفيات اليوم باكثر من محافظة

بالفيديو والصور ... بـ حضور صاحبة السمو الاميرة رجوة بنت علي انطلاق المؤتمر التربوي الدولي ( التقييم من اجل جودة التعليم )

بالفيديو والصور ... بـ حضور صاحبة السمو الاميرة رجوة بنت علي انطلاق المؤتمر التربوي الدولي ( التقييم من اجل جودة التعليم )

الرزاز يعين محمود الخلايلة مستشاراً له بالفئة العليا

الرزاز يعين محمود الخلايلة مستشاراً له بالفئة العليا

 المشاهدات : 2401     التاريخ : 18-07-2018 10:06:54

قانونان إسرائيليان لتعزيز سطوة الاحتلال وملاحقة المراكز الحقوقية السلامية

Advertisements

قانونان إسرائيليان لتعزيز سطوة الاحتلال وملاحقة المراكز الحقوقية السلامية

أخبار ع النار : أقر الكنيست الإسرائيلي امس الثلاثاء، بالقراءة النهائية، قانونين يهدفان الى تعزيز سطوة الاحتلال وملاحقة المراكز الحقوقية السلامية، التي تلاحق جرائم الاحتلال. والقانون الأول يحظر على الفلسطينيين في الضفة المحتلة، التوجه بالتماسات مباشرة الى المحكمة العليا الإسرائيلية، وإنما الى محكمة الشؤون الإدارية، ما يعني سريان مباشر للقانون الإسرائيلي على الضفة. والثاني يحظر على المدارس الإسرائيلية، أن تستقبل ممثلين عن مراكز حقوقية سلامية، تلاحق جرائم الاحتلال، وأن يقدموا محاضرات أمام طلاب المدارس، في حين من المفترض أن يصوت الكنيست اليوم الأربعاء على قانون القومية العنصري. 
وبموجب القانون، سيتم التوجه بالدرجة الأولى، يتم التوجه الى المحكمة المركزية في القدس المحتلة، التي يسميها القانون "المحكمة للشؤون الإدارية"، ومن ثم يمكن الاستئناف على قرارات المحكمة المركزية، لدى المحكمة العليا. وهذا يُعد أحد قوانين الضم الزاحف، التي تبادر لها الحكومة الحالية، وهو الاستنتاج الذي طرحته أيضا كتل المعارضة، التي أجمعت على معارضة القانون.
ولكن الهدف الكامن من وراء هذا القانون، هو فرض ما يسمى "السيادة الإسرائيلية" على الضفة، وفرض القانون الإسرائيلي، على الفلسطينيين في الضفة، ما يخالف القانون الدولي، فالتوجه الى المحكمة العليا مباشرة، وليس محاكم بدرجات أدنى، نابع من أن المحكمة العليا لها صلاحيات شمولية، للبحث في كل السياسات العامة لحكومة الاحتلال.
والهدف الثاني، هو أن تركيبة المحكمة في القدس، بغالبيتها الساحقة من اليمين الاستيطاني المتطرف، ما يجعل الأحكام مضمونة، وأسرع لصالح كل السياسات الإسرائيلية. ويجيز القانون الاستئناف على قرارات المحكمة المركزية الى المحكمة العليا، ولكن هذا يتطلب صرف مبالغ طائلة، وأكثر من ذي قبل، كرسوم محكمة، ما يبعد السياسات الإسرائيلية، على الرقابة القضائية، رغم أنه في الغالبية الساحقة جدا، فإن قرارات المحكمة العليا تتماشى في نهاية المطاف مع سياسات الاحتلال، والاستثناءات في قراراتها هامشية ومحدودة.
والقانون الثاني، يمنع يعطي وزير التعليم الإسرائيلي "الحق" في منع جمعيات وأطر تعتبرها إسرائيل ناشطة ضد الجيش الإسرائيلي، من القيام بنشاطات لا منهجية في المدارس الإسرائيلية، خاصة في المرحلة الثانوية. وفي خلفية هذا القانون، هو نشاط جمعية "كاسرو الصمت"، التي أسسها جنود وضباط احتياط في العام 2002، في أعقاب عدوان "السور الواقي"، وهي توثق جرائم قمع واستبداد يمارسها الجنود والمستوطنين في المناطق المحتلة منذ العام 1967. وهناك مدارس يهودية خاصة في منطقة تل أبيب الكبرى، تستضيف هذه الجمعية للالتقاء مع الطلاب من باب سماع الرأي الآخر.
هذا، ومن المفترض أن يصوت الكنيست اليوم الأربعاء، على واحد من أخطر القوانين العنصرية، التي يعج بها كتاب القوانين الإسرائيلية، قانون "إسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي"، الذي في البند الأساس فيه، ينفي حق الشعب الفلسطيني في وطنه وعلى وطنه.


تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك وكالة ع النار الاخبارية

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' ع النار نيوز ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

"الضريبة": صرف دعم الخبز "المرحلة الثانية" بعد موازنة 2019
تواصل انخفاض إيرادات "الأمانة" بانتظار العفو العام
20 ألف طن كميات إنتاج زيت الزيتون المتوقعة في عجلون
العقبة: الخيم الشاطئية ملاذ العائلات غير القادرة على المبيت بالغرف الفندقية
مسيرة بالكرك للمطالبة بالغاء قانون الجرائم الالكترونية
السعودية تعترف رسمياَ : خاشقجي توفي إثر شجار داخل القنصلية
باراك متباهيًّا: قتلت 300 فلسطيني بـ3 دقائق ونصف
مصدر ينفي تدخل الملك في أزمة اختفاء الصحافي جمال خاشقجي
السديس يدعو سكان المملكة إلى التلاحم في مواجهة الافتراءات
تصريح غريب لبوتين : الروس شهداء ومكانهم الجنة
بهاء فيصل يقود الوحدات لفوز ثمين على الأهلي
راموس وبيكيه.. من النجومية إلى مرمى الانتقادات
إيمري يختلف مع فينغر بسبب قضية (اعتزال أوزيل)
إشبيلية يسعى إلى هزيمة برشلونة وكسر عقدة دامت 16 عاماً
لماذا ترك منتخب "النشامى" 3 لاعبين في مطار أتاتورك وعاد من دونهم؟