النائب وفاء بني مصطفى : اطالب بتوفير العدالة للنساء تحت القبة

النائب وفاء بني مصطفى : اطالب بتوفير العدالة للنساء تحت القبة

القضاة : ما كان مبني على الباطل فهو باطل

القضاة : ما كان مبني على الباطل فهو باطل

بالصور ... افتتاح الجلسة القانونية في مجلس النواب

بالصور ... افتتاح الجلسة القانونية في مجلس النواب

بالصور : مشاهدات حيه ...تفاصيل

بالصور : مشاهدات حيه ...تفاصيل

بالفيديو والصور ... اعتصام المئات باتجاه الدوار الرابع رفضا للقوانين الجديدة

بالفيديو والصور ... اعتصام المئات باتجاه الدوار الرابع رفضا للقوانين الجديدة

ماذا وجه النائب السعود للرزاز عبر وكالة اخبار ع النار !!

ماذا وجه النائب السعود للرزاز عبر وكالة اخبار ع النار !!

 المشاهدات : 25901     التاريخ : 09-03-2018 07:05:02

أحسن إلي من أساء إليك

Advertisements

أحسن إلي من أساء إليك

أخبار ع النار : استمتعوا معنا الآن بقراءة قصة جديدة معبرة ومفيدة بعنوان الرجل الغريب في هذا الموضوع من موقع قصص واقعية، القصة جميلة وقصيرة وتحتوي علي عبرة وموعظة هادفة، ننقلها لكم من قسم : قصص وعبر .

الرجل الغريب

فتح غني باپ داره ليلقي وجه رجل غريب، سأله الرجل بأدب معروفا، وبدا ثوبه رثا ومثقبة، رق قلب الغني له لكنه ارتاب منه، فأدار ظهره وسأله عن مطلبة. قال: إني فقير معدم، ومنك يرجی الكرم قال الغني: من أين أتيت؟ وهل أنت فقير حقا لا يبدو عليك الفقر. قال الفقير: أتيت من بلد بعيد، ربما لا تعرفه، بيننا وبينه مسافات، فررت من ظلمي لنفسي لكن الله عاقبني … وندمت حق التدامة، وهل بعد ما أنا فيه من ملامة. وتابع يقول: كنت رجلا غنية، ولا أحفل بالفقير، ولا أرق ليتيم أو معسر، بل كان همي جمع المال، من كل مكان وبأي وسيلة ولو ترتب على ذلك ظلم أو أذية.

طاطا الرجل رأسه خجلا وقال: وفي يوم وضعت في مخزني مالا وفيرة وأشياء غالية الثمن، فأراد الله معاقبتني واحترق كل ما أملك ولم يبق الا الرماد، فبعت الأرض والذهب لأسدد بعض ديوني فلم تف بنصف ما أنا مطالب به فخرجت هائمة على وجهي هاربة من ظلمي النفسي أدعو الله أن يغفر لي ويسامحني على إساءاتي .. انصت الغني لكل الكلام… وأمسك دمعة كادت تسقط من عينيه ثم قال بعد هنيهة!: هذه أموالي فخذ منها ما تشاء.

ظن الفقير أن الغني يستهزئ به، وأخذ منه صرة كبيرة، اعتقد أنها تحوي على بعض الطعام، وكانت مليئة بالمال والذهب وقال له: هيا اذهب من هنا وابدأ حياتك من جديد .

اقترب ابن الغني وقد سمع الحوار فقال الأب: لا تستغرب يا بني، أتذكر آثار الأسواط على ظهري إنها من أعمال هذا الرجل، فقد كنت أعمل عنده جمالا وهربت منه لكثرة ظلمه وسقطت دمعة حارة من عين الأب ثم تابع يقول لقد أوقعه الله بين يدي، وكنت في الماضي مصرة على رد إساءاته، أما الآن وبعد أن رأيته، عفوت عن ظلمه وأعطيته ما رأيت ولم أذكره بنفسي.

ومضى الابن فخورا بابيه لأنه كان يعرف مقدار معاناة الأب مع سيده قديمة، ولكنه أبى أن يرد الإساءة بالإساءة والظلم بالظلم… بل كان حقا مثال العفو عند المقدرة .


تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك وكالة ع النار الاخبارية

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' ع النار نيوز ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

قطع اشجار معمرة تاريخية لتنفيذ مشروع الباص السريع
المصري يشكل لجنة تفتيش على بلديتي الزرقاء والرصيفة
قريباً .. تعيين 1200 موظف في الصحة
الاثنين .. أجواء مستقرة واستمرار البروده
انهيارات ترابية وتصدع جسور على طريق البحر الميت
لا أستطيع التنفس.. CNN تكشف الكلمات الأخيرة لخاشقجي قبل مقتله
التونسيون يطلقون (السترات الحمراء)
مصدر أممي: مصير الحديدة البند (الأكثر صعوبة) في المحادثات اليمنية
فرنسا: هدوء حذر بانتظار الرد الحكومي على (السترات الصفراء)
لافروف يشيد بصيغة أستانا لتسوية الأزمة السورية
لوف: نوير سيبقى الحارس الأول لمنتخب ألمانيا
بيل يقود ريال مدريد إلى فوز صعب على هويسكا
ريفر بليت يهزم بوكا في مدريد ويتوج بلقب ليبرتادوريس
ثلاثية صلاح تقود ليفربول لاعتلاء صدارة الدوري (مؤقتا)
تشيلسي يذيق سيتي أول هزيمة.. ويهدي ليفربول صدارة الدوري