النائب خميس عطيه : قرار استراليا باعتراف القدس عاصمة لاسرائيل سيؤثر على علاقاتهم مع الدول العربيه

النائب خميس عطيه : قرار استراليا باعتراف القدس عاصمة لاسرائيل سيؤثر على علاقاتهم مع الدول العربيه

النائب عطيه : انا مع المتظاهرين ع الرابع ولست ضدهم

النائب عطيه : انا مع المتظاهرين ع الرابع ولست ضدهم

النائب الدغمي : مدير التلفزيون الاردني ومدير المخابرات منعوا ظهوري على التلفزيون الرسمي

النائب الدغمي : مدير التلفزيون الاردني ومدير المخابرات منعوا ظهوري على التلفزيون الرسمي

بالفيديو والصور ... جولة ميدانية تنظمها شركة مصفاة البترول الاردنية لمندوبي وسائل الاعلام المحلية للاطلاع على واقع اعمال الشركة

بالفيديو والصور ... جولة ميدانية تنظمها شركة مصفاة البترول الاردنية لمندوبي وسائل الاعلام المحلية للاطلاع على واقع اعمال الشركة

العدوان مديرا لإعلام مجلس النواب

العدوان مديرا لإعلام مجلس النواب

العثور على جثة ستيني في شارع الجامعة (اربد)

العثور على جثة ستيني في شارع الجامعة (اربد)

 المشاهدات : 15401     التاريخ : 23-11-2018 12:48:04

موفق حجاج يكتب : وين الأب؟ بدي أحكي مع الأب

Advertisements

موفق حجاج يكتب : وين الأب؟ بدي أحكي مع الأب

اخبار ع النار-

بقلم موفق حجاج 

وين الأب؟ بدي أحكي مع الأب، نداء كان يمزق قلبي ويشلع روحي من جذورها، عند كل إيجاز يطلبني أطباء العناية الحثيثة لسماعه، منذ أن أصبح عبدالرحمن في عهدتهم وعناية الله. قمنا بوضعه الآن على أجهزة التنفس والحالة مستقرة، هل يعني أنه يتحسن، أتساءل، تجيب الطبيبة بحياد مهني مربك، هو لا يتحسن ولا يتراجع،نحتاج أن ننتظر، الساعات القادمة حاسمة للحكم، الرئة تعرضت لضغط كبير جدَا، ولا نستطيع الحكم على وظائف الدماغ ومدى الضرر الذي لحق بها نتيجة نقص الأكسجين! وين الأب؟ الآن انتهينا من التقييم المبدئي لحالة الدماغ، النتائج الأولية مطمئنة، وماذا أيضأ اقاطع الطبيبة، أريد اجابة حاسمة، أريد وعد بأنه سيكون بخير، لا أستطيع تقديم وعود تجيبني، نحن نقوم بكل ما نستطيع وأنتم استمروا بالدعاء، لا تعلم الطبيبة التي تختصر إنسانية العالم في ملامحها وردود أفعالها، ان الدعاء في حالات العجز الإنساني يصبح عملية لا إرادية، لكن أنا لدي تجربة سابقة مع هذا المستشفى وكنتم عند حسن ظني، اوعديني أنه سيكون بخير...استمروا بالدعاء تجيب، ويزداد جنون قلبي، أنا الأب المطلوب منه أن يتماسك ويقود الأسرة في هذا الكابوس الطويل! وين الأب؟ مستوى الأملاح والمعادن في الجسم قفز إلى مستويات جنونية، هناك قلق على وظائف الكلى، أحاول أن اتماسك حتى لا تضعف عزيمة ميس القريبة مني في تلك اللحظة، يقفز إلى ذهني التساؤل، هل تصلح كليتي التي ارهقها الزمن لجسد حبيبي، أنظر في عين ميس التي كانت تفكر بذات الأمر، عيني تفضح نزف قلبي، اكتشفت أن العيون مظلومة فهي لا تفضح، هي مجرد مرايا محايدة للقلوب. أين الأب؟ إيجاز الأعصاب، الجراحة، الصدرية، العيون... يا إلهي، من قال لكم أنني أريد أن أكون الأب، أنا غير مؤهل للعب هذا الدور، أنا مجرد عاشق لعيون عبدالرحمن وضحكته الماكرة، أريد إيجاز واحد ومختصر، عبدالرحمن سيعود إليك، وهذه الغيبوبة مجرد خدعة طفولية يمتحن فيها حبك له، هل هذا صعب على الطب...يبدو كذلك، يا إلهي لا أريد هذا الدور، هل يمكن تفويضه! لكن لمن، لأخ انهكه الخوف أكثر مني؟ أم لميس أو إحدى عمات عبدالرحمن، لا لا، تأبى المروءة أن نحمل قلوب النساء ما لا تطيقه قلوب الرجال، من إذن وكل المحيطين بي تحولوا إلى كتلة من الخوف والقلق.

أين الأب؟ أداء الكلى لم يتجاوز مرحلة الخطر، ولكن الولد يقاتل من أجل حياته، تبدو إرادته قوية للحياة، لا أذكر اسم الطبيب الذي قدم لي هذا الإيجاز، لكنه أعاد لي جزء من التوازن الذي كنت بأمس الحاجة له، المعركة الآن بين إرادة الحياة وإرادة الموت، حتمًا ستنتصر الحياة، هكذا أقنعت نفسي، واستمر الدعاء.

وين الأب؟ أداء الرئة كسول، ورئة عبدالرحمن لا تحاول مساعدة جهاز التنفس، سنبدأ غدًا مساءً بنزع الاجهزة بالتدريج ومراقبة أداء الرئة، وإعادة تقييم وظائف الدماغ والأعصاب...ياه وأنا من وين اجيب اعصاب تتحمل هذا العصر الثقيل والبطيء لقلبي! وين الأب؟ هذه المرة لم يكن إيجاز وجاهي، تلفوني يرن عند السادسة صباحًا، أنا أكره التلفونات الصباحية فهي نذير شؤم، صباح الخير أبو عبدالرحمن، عبدالرحمن صحي من الغيبوبة وبده يحكي معك، أنا سيستر ليلى من العناية الحثيثة، يا إلهي ما اجملك يا سيستر ليلى، أين تعلمتي هذا الأسلوب في نقل الأخبار الصباحية، من علمك نطق الجملة دون فواصل حتى لا تتركي فرصة لتاويل فحواها، من علمك تقديم الفرح على ذاتك! وين الأب؟ خمسة أيام من الموت المتكرر، لم تقطعه سوى لحظات إستقبال مئات الرسائل والاتصالات والزيارات من أصدقاء واحبة فرقهم الدين والجنس والجنسية والمعتقد واللا معتقد وجمعتهم الإنسانية والاجتماع على وجود عبدالرحمن ورفاقه في صلواتهم ودعواتهم.


تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك وكالة ع النار الاخبارية

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' ع النار نيوز ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

تدفق مياه (تنقية أبو نصير) يعكر صفو الطبيعة الخلابة في بيرين
عجلون: شبان متطوعون يتصدون للتعدي على الغابات بالتوعية والرقابة
اختتام ملتقى ربط البنى التحتية الإلكترونية العربية
وزير الأوقاف يبحث مع مسؤول أوروبي عملية السلام
عقاريون: تمديد الإعفاءات خطوة محدودة لتحفيز القطاع
فيسبوك يحظر صفحة نجل نتنياهو الأكبر دفاعا عن المسلمين
مفاجأة .. الحكومة السورية تمنع فرض أي ضرائب على مواطنيها
ماذا قال رئيس الوزراء الماليزي عن الاعتراف بالقدس كعاصمة لاسرائيل ؟
تعرف على اول رئيس عربي زار الاسد في دمشق بعد انتهاء الثورة السورية "تفاصيل"
كانبيرا تتمسك بالقدس عاصمة لإسرائيل والبحرين تنتقد الإدانة العربية
مانشستر سيتي يستعيد توازنه بثلاثية في مرمى إيفرتون
ريال مدريد ينجو من رايو فاليكانو بهدف بنزيمة
مودريتش ينتقد ميسي ورونالدو بسبب الكرة الذهبية
ماذا كشف الأمير علي عن مستقبله كرئيس لإتحاد كرة القدم؟
الطير يعود لعشه من جديد ( محمد الدميري )