د.حازم قشوع ... في حضرة القائد تتواضع كل الكلمات على جوالتها عندما تصف ملك القلوب والعقول عبدالله الثاني

د.حازم قشوع ... في حضرة القائد تتواضع كل الكلمات على جوالتها عندما تصف ملك القلوب والعقول عبدالله الثاني

ماذا صرح النائب الحباشنه بعد الملاسنات الكلامية التي نشبت تحت القبه اليوم ...تفاصيل

ماذا صرح النائب الحباشنه بعد الملاسنات الكلامية التي نشبت تحت القبه اليوم ...تفاصيل

بالفيديو ... مشادة كلامية بين النواب تحت القبه

بالفيديو ... مشادة كلامية بين النواب تحت القبه

بالصور ... القبض على عوني مطيع بالتعاون مع السلطة التركية

بالصور ... القبض على عوني مطيع بالتعاون مع السلطة التركية

بالفيديو والصور ... ملتقى طلال أبو غزالة المعرفي يضم احتفالا موسيقيا تحت عنوان لِنفرح بالميلاد

بالفيديو والصور ... ملتقى طلال أبو غزالة المعرفي يضم احتفالا موسيقيا تحت عنوان لِنفرح بالميلاد

عاجل : حريق في الساحة الخارجية لشركة حديد الاردن في الهاشمية

عاجل : حريق في الساحة الخارجية لشركة حديد الاردن في الهاشمية

 المشاهدات : 16301     التاريخ : 30-05-2018 11:16:03

أنتم شركاء في معاناة الوطن...

Advertisements

أنتم شركاء في معاناة الوطن...

اخبار ع النار - الكاتب : نقولا جون خازر

بغض النظرعن نتائج إضراب اليوم والتعطل العام، آن الأوان لمراجعة موضوعية بدون تجميل للحقائق، والبحث عن جواب لسؤال أعتقد أنه طرحه بات مهما جداً في هذا الوقت العصيب. وهو، هل نحن شركاء بما وصل إليه الوضع في الأردن من فساد وترهل إداري وعجز وغيره من مصائب؟؟

قبل التسرع في إصدار الأحكام ضدي ونعتي بكل صفات الخيانة و(التسحيج) وهي كلمة لا أتفق معها. دعونا ننظر للموضوع من زاوية أخرى، زاوية لطالما وضعتم رؤوسكم بالرمل مثل النعام عند مناقشتها أو الاقتراب منها. وللإجابة على السؤال المطروح، لا بد لنا من زيارة العبدلي، مجلس النواب تحديدا، نتفقد بيت التشريع الأردني، والحامي لمقدرات الشعب والوطن، والحصن المنيع ضد تغول السلطة التنفيذية على السلطات الأخرى وعلى قوت المواطن.

هذا البيت أو المجلس الذي كان يفترض أن يكون ملاذنا وساحة نقاشنا أصبح بيتا للأشباح، فساكنيه لا حول لهم ولا قوة، أسمع جعجعة ولا أرى طحناً، حاضرون في الجاهات والمناسبات وغائبون عن مصلحة الوطن والمواطن. قد يقول قائل، نوابنا يهتمون لمصالحهم الخاصة، ولا يريدون إزعاج الحكومة لكي لا تنطبق عليهم صفة المعارضة.

نعم هذا الكلام صحيح، لكن ما تقدم يطرح سؤالا آخر، من أوصل هؤلاء إلى بيت التشريع، إلى المكان الذي يجب أن تنطلق منه كل المعالجات والحلول للأزمات التي يمر بها الأردن الحبيب؟ الجواب، أنتم وأنتم تتحملون وزر هذا الخطأ كل أربع سنوات منذ بداية الحياة البرلمانية في الأردن. نواب الأردن من المكونات الأردنية، حيث لم يذكر أننا استوردنا نواباً من الفضاء.

هذا الغياب المخزي لمجلس النواب، ليس إثما على النواب وحدهم، بل هو إثم على كل من صوت لنائب وأوصله للقبة، وأنتم شركاء طوعيون بكل ما يحدث في البلد. هناك حالة مع عدم الفهم وعدم الرغبة في الفهم، في أن الأداء الضعيف لمجلس النواب على اختلاف نسخه، سمح للحكومة بالتغول الكامل على حقوقكم، وقوتكم، وذلك أعطاها نصيبا من الراحة لعدم التفكير في اجتراح حلول خلاقة لحل الأزمات في البلد، غير زيادة الضرائب والرسوم، طالما أن ممثلي الشعب كلهم بصوت واحد ..ثقة.. ثقة .. فلولا هذا الضعف لما تحرك الشارع وتعطلت الدولة.

أنتم يا إخواني شركاء في هذا الضعف ومسؤولون عنه تماما، وتنصلكم من المسؤولية يزيد الأمور تعقيدا، علينا أن نفيق من غيبوبتنا السلوكية، والانقياد لمقرات المرشحين دون تفكير، وفرز مجموعة من الانتهازيين والجهلة ليتصرفوا نيابة عنا. فكروا مليا قبل أن تتوافدوا لبيوت الوزراء والمسؤولين مهنئين دون وعي.

إياكم أن تشتموا مجلس النواب أو تحملوه مسؤولية ما يحدث في البلد، فأنتم بذلك تشتمون أنفسكم بعلمكم. إذا كانت لديكم الرغبة في محاربة الفقر والفساد والتغول الحكومي، عليكم أن تقفوا مع أنفسكم لمرة واحدة وقفة صادقة عند الانتخابات البرلمانية لكي تفرزوا أشخاصا قادرين على تمثيلكم وحماية مصالح هذا البلد الذي يعاني بسبب اختياركم وسلوككم المحكوم بالمحاصصة والقبلية السلبية.

القرار بيدكم أنتم وكل تغيير إيجابي في بلدنا الحبيب بداية من رفع الأذى عن الطريق هو لمستقبل أطفالكم، لا تظلموا أنفسكم.



تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك وكالة ع النار الاخبارية

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' ع النار نيوز ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

منخفض جوي قبرصي يؤثر على المملكة الأربعاء
موائد الأردنيين تنكمش: الفقير يقتات بالفتات والكريما خارج النص
سائقو المستشفيات الحكومية في المفرق وجرش واربد يضربون عن العمل
محافظ العاصمة يتعهد بإنهاء موضوع رافعة ميجا مول الخطرة
الأرصاد: طقس غائم اليوم ومنخفض جوي غدا
ابن للقذافي بالتبني يرفض الترحيل إلى ليبيا
السعودية تقر ميزانية هي الأكبر في تاريخها بعجز غير متوقع
نداءً أمميا لتأمين 350 مليون دولار للوفاء بالاحتياجات الإنسانية المُلحة للفلسطينيين
الحبس الاحتياطي لأحد أقرباء منفذ هجوم ستراسبورغ
الرئيس الصيني: لا أحد يمكنه أن (يُملي) علينا ما تفعله وما لا تفعله
نادي برشلونة يحتفل بيوم اللغة العربية.. بطريقة غريبة وطريفة
سيميوني: مستمر مع أتلتيكو مدريد حتى نهاية عقدي
زوران: مباراة ريفر بليت فرصة لكتابة التاريخ
(الأبطال): رونالدو يعود إلى مدريد.. وصلاح يصطدم ببايرن
ميليك يقود نابولي إلى فوز متأخر على كالياري