شركه اسكانات تتعرض لهزات مالية تلجأ للاعلانات عبر المواقع الالكترونيه

شركه اسكانات تتعرض لهزات مالية تلجأ للاعلانات عبر المواقع الالكترونيه

جهود مكثفة بالخفاء لأحد النواب بهدف إخلاء سبيل شقيقه من السجن

جهود مكثفة بالخفاء لأحد النواب بهدف إخلاء سبيل شقيقه من السجن

خال وزير العمل في ذمه الله

خال وزير العمل في ذمه الله

منصب مهم بطريقه للوزير والنائب السابق ( قشوع )

منصب مهم بطريقه للوزير والنائب السابق ( قشوع )

هكذا رد ليث الشبيلات على اعتذار النائب موسى هنطش

هكذا رد ليث الشبيلات على اعتذار النائب موسى هنطش

40 مليون دينار تسهيلات بنكية لأحد النواب بهدف إقامة برج سكني في عمان الغربية

40 مليون دينار تسهيلات بنكية لأحد النواب بهدف إقامة برج سكني في عمان الغربية

 
 المشاهدات : 2701     التاريخ : 11-01-2017 01:21:53
شاهدو قناه ديرتنا الفضائية وسوق الاردن على التردد 12399 عامودي

القطاع الخاص يثمن نتائج مباحثات بغداد

Advertisements

القطاع الخاص يثمن نتائج مباحثات بغداد

اخبار ع النار - ثمنت فعاليات من القطاع الخاص الجهود الحكومية المبذوله لتذليل العقبات التي تواجه القطاعات الاقتصادية والتواصل مع الاشقاء ودول الجوار والتي تمثلت بزياره حكومية ممثله من القطاعين العام والخاص الى جمهورية العراق والتي تناولت العديد من الجوانب الاقتصاديه التي تهم مصلحة البلدين وتخدم القطاع الخاص بشكل كبير.

وثمن رئيس غرفة صناعة الاردن عدنان ابو الراغب لقاءات رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي والفريق الوزاري وممثلي القطاع الخاص مع المسؤولين العراقيين التي حققت نجاحاً ملحوظاً تمثل بموافقة الجانب العراقي على انفاذ كافة الاتفاقيات الثنائية ووضعها تحت حيز التنفيذ للعمل للاسهام بدعم المملكة بالجوانب الاقتصادية.

وبين ابو الراغب الذي ترأس وفد القطاع الخاص خلال زيارة رئيس الوزراء للعراق ان اهم العقبات التي تواجه القطاع الصناعي هو عملية التصدير حيث كان لإغلاق معبر طريبيل الاثر الاكبر على الحد من نفاذ المنتجات الاردنية للسوق العراقية.

واوضح رئيس الغرفة ان الصادرات الاردنية الى العراق انخفضت منذ اغلاق معبر طريبيل عام 2014 من حوالي 1ر1 مليار دينار لتصل لنحو 400 مليون دينار مع نهاية العام الماضي، لافتا الى ان الصادرات الاردنية للسوق العراقية كانت تشكل حوالي 20 بالمئة من مجموع صادرات المملكة الكلية.

واشار الى ان اغلاق المعابر مع الجانب العراقي عمل ايضاً على رفع تكلفة النقل عبر الدول المجاورة ما انعكس سلباً على قطاع النقل مع هذه الدول والقدرة التنافسية للصناعة الوطنية علاوة على ان فرض رسوم مقدارها 30 بالمئة سيؤثر سلباً على المنتجات المتبقية المصدرة.

من جهته أشاد رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي بالنتائج المثمرة التي حققتها زيارة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وفريقه الوزاري المشارك الى العراق، مشيراً الى ان العراق يمثل الرئة التي يتنفس منها الاقتصاد الوطني ويعتبر الشريك التجاري الاهم للمملكة، معبرا عن امله بان تشهد الايام المقبلة ترجمة ثمرات ونتائج الزيارة على ارض الواقع.

وثمن الكباريتي اعلان رئيس الوزراء خلال الزيارة نية الحكومة توفير خطا مفتوحا للتعامل مع ملاحظات المستثمرين ورجال الاعمال العراقيين الراغبين في الاستثمار في المملكة والتسهيل لتوفير البيئة المناسبة لاستقطاب الاستثمارات وضمان نجاحها.

واوضح العين الكباريتي ان المباحثات اكدت وجود نوايا صادقة لمعالجة كل العقبات التي تقف عائقا امام الارتقاء بحجم مبادلات البلدين التجارية وفي مقدمتها تشكيل لجنة مشتركة بين الجانبين تدرس قوائم السلع الأردنية التي سيتم إعفاؤها من الرسوم الجمركية التي يفرضها العراق على مستورداته بواقع 30 % ، وزيادة عدد رحلات الملكية الأردنية للعراق، وازالة العوائق الجمركية امام الصادرات الاردنية وزيادتها من الخضروات والفواكة وتمديد العمل بمعبر صفوان الذي تدخل منه البضائع الوطنية الى السوق العراقية.

من جانبه أكد رئيس جمعية رجال الاعمال حمدي الطباع أن الأحداث السياسية المؤسفة التي حصلت في عدد من دولنا العربية، وموجات الارهاب التي تضرب في معظم الدول العربية هي محاولة للنيل من استقرار دول المنطقة وامن شعوبها وضرب اقتصاديتها، ، فقد تمكن الاردن بحمد الله تعالى إن يواجه تلك التحديات بفضل القيادة الحكيمة لجلالة الملك عبد الله الثاني المعظم ، حفظه الله ورعاه ، وجهود ابناء الوطن المخلصين أن يتصدى للإرهاب بكل قوة وعزم، فما زال الاردن واحة الامن والاستقرار لكل العرب، ويتمتع بمناخ استثماري جاذب للاستثمارات العربية والدولية.

وأضاف الطباع أن الأحداث أثرت سلباً على العلاقات التجارية بين البلدين التي تدهورت خلال الثلاثة اعوام الماضية بشكل جذري فبعد أن كان حجم التبادل التجاري ينوف على 1,1 مليار دينار أردني تراجع إلى 495 مليون دينار وإلى 240 مليوناً خلال التسعة شهور الأولى من العام الماضي 2016. مبيناً بأن الأردن يستضيف إستثمارات عراقية تقدر قيمتها بنحو 15 مليار دولار تغطي العديد من القطاعات والصناعات، بما فيها السياحة والفنادق والطيران والصناعات الغذائية والعقارات. الى جانب الاستثمار في البنوك الاردنية.

بدوره اكد رئيس جمعية المصدرين الاردنيين المهندس عمر ابو وشاح ان السوق العراقية تعتبر من الاسواق الهامة امام حركة الصادرات الوطنية، مشيرا الى ان الصادرات الاردنية للسوق العراقية واجهت خلال السنوات الاربع الماضية صعوبات جراء استمرار اغلاق المعبر الحدودي البري (طريبيل) والتحول الى الطرق البديلة.

وبين رئيس الجمعية ان القطاع الصناعي الأردني يأمل أن يشهد قريبا اعادة افتتاح معبر طريبيل، كما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماعات التي عقدت على هامش الزيارة، مبينا ان الطريق البري المباشر يعتبر اقصر الطرق واقلها تكلفة على المصدرين مقارنة بالطرق البديلة الاخرى التي تعد مكلفة.


شاهدو قناه ديرتنا الفضائية وسوق الاردن على التردد 12399 عامودي
تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك وكالة ع النار الاخبارية

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' ع النار نيوز ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

النقابات تجدد رفضها لنظام المؤسسات الصحية
50 % من نفايات العمّانيين طعام وشراب
اجتماعات أردنية أميركية روسية بعمان حول المنطقة الآمنة
أسعار الخضار والفواكه لرابع أيام رمضان
الصفدي في زيارة عمل إلى الإمارات والبحرين
مجدداَ .. قتلى وجرحى بانفجار قرب جسر الشهداء وسط بغداد
رعب في مانشستر من حقيبة ظهرت بصورة للانتحاري ثم اختفت
عشرات القتلى بإعصار لم يسبق له مثيل في موسكو
داعش الارهابي يتبنى هجوما داميا وسط بغداد
لأول مرة.. التحالف يلقي مناشير تهديد لقوات نظام الأسد
روما يخطف بطاقة الأبطال في يوم الملك
المنتخب الوطني يواصل تدريباته استعدادا لرحلة البصرة
الوحدات يلتقي الوحدة السوري في اياب الكأس الاسيوية الثلاثاء
شاهد.. نجم مانشستر يونايتد في الحرم المكي
نادال مرشح بقوة لاحراز لقب رولان غاروس للتنس